لتكون الإطلالة متكاملة في أي مناسبة، على السيدة أن تدرك أهمية تنسيق شعرها ومكياجها كما فستانها وحذائها، مجوهراتها وحقيبتها، كيفية الوقوف للتصوير، واختيار ما يليق بجسمها ولون بشرتها كما شخصيتها والمناسبة التي ستحضرها، بعيداً عن تقليد أي أحد.

وهنا تأخذ خبيرة المظهر منى زغدان-وهي أول مختصة في المظهر, تونسية متحصلة على شهادة في الإختصاص- كل تفصيل بالاعتبار في شخصية من تهتم بمظهره، وذلك لمساعدته في بناء صورة تحسّن من مكانته اجتماعياً ومعنوياً.

بدأت منى زغدان منذ 10 سنوات كمنسقة أزياء قبل أن تنشأ عيادتها الخاصة بالموضة MONALISA ، بالإضافة إلى إنتاج برامج تلفزية تعرض فيها نصائحها المختلفة لتنسيق الملابس وأناقة المظهر. 

اشتهرت منى برشاقتها وستايلها العصري الأنيق الذي تبحث من خلاله إبراز أنوثة كل إمرأة تونسية وعربية.

من خلال عيادتها تقوم منى زغدان بإستقبال حريفاتها وحرفائها  في إطار راقي ومريح حيث تقدم لهم نصائح موجهه وخاصة بكل حريف.

يمكنكم التمتع بإستشارة لديها وبمختلف الأنشطة المقترحة والمتاحة لجميع الأعمار إبتداءً من 16 سنة نساء ورجال :

– قياس الألوان لمعرفة الألوان المناسبة لكل شخصية 

– المورفولوجيا وهي حصص تحتوي على عدة عناصر بدأً من لون البشرة والعيون والشعر (لون الشعر الأصلي) وصولاً إلى الطول والوزن والشخصية… هو علم يرتكز على أسُس ودراسة 

-تغيير المظهر…

لمعرفة المزيد والحجز  زوروا الموقع https://monazaghdane.com/#

PARTAGER